Follow @Storm_centre

مبادرة مركز العاصفة

الامارات للمطبوعات

متجر العطور الاصلية



العودة   ::+:: مركز العاصفه ::+:: > منتديات توقعات الطقس > منتدى احداث الطقس في الدول الاجنبية ورصد الزلازل والكوارث الطبيعية
اسم العضو
كلمة المرور

منتدى احداث الطقس في الدول الاجنبية ورصد الزلازل والكوارث الطبيعية يختص برصد الــزلازل والكوارث الطبيعية واحداث الطقس العالمية

`~'*¤!||!¤*'~`روابط مهمة لرواد عالم الطقس في قسم التوقعات  `~'*¤!||!¤*'~`

 

موضوع مغلق
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 07-11-2010   رقم المشاركة : [1]
بلاحدود
مجموعة أعضاء الشرف

 الصورة الرمزية بلاحدود
 








روح الإتحاد

بلاحدود has a brilliant futureبلاحدود has a brilliant futureبلاحدود has a brilliant futureبلاحدود has a brilliant futureبلاحدود has a brilliant futureبلاحدود has a brilliant futureبلاحدود has a brilliant futureبلاحدود has a brilliant futureبلاحدود has a brilliant futureبلاحدود has a brilliant futureبلاحدود has a brilliant future

 
00 المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل :رادارات متطورة لرصد الامطار

 

محطات جديدة للرصد تنضم للشبكة الوطنية قريباً



أكد عبدالله المندوس المدير التنفيذي للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل ان محطات جديدة للرصد الزلزالي تنضم للشبكة الوطنية التابعة للمركزقريبا، وأكد أن المركز بتوجيهات سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة رئيس مجلس أمناء المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل حقق خلال الفترة القليلة الماضية العديد من أهدافه الاستراتيجية.

خاصة تلك المتعلقة ببناء منظومة بحثية وتطبيقية متكاملة في مجالي الأرصاد الجوية ورصد الزلازل، مؤكدا أن المركز سيستمر قدما ليصبح في طليعة المراكز العالمية المتخصصة في القيام بالأبحاث العلمية والتطبيقية في حقول اختصاصية تحتاجها دولة الإمارات، لاسيما دراسات تعديل الطقس.

وكشف المندوس في حوار خاص لـ «البيان» عن أن المركز وصل إلى مرحلة متقدمة في مجال توحيد الجهود بالدولة في مجال الرصد الزلزالي، حيث تم ربط شبكة بلدية دبي لرصد الزلازل مع الشبكة الوطنية، كما أن هناك توجها لربط محطة الزلازل التابعة لجامعة الشارقة وهي تعليمية مع الشبكة الوطنية، بالإضافة إلى المشروع المزمع تنفيذه بالتعاون مع بلدية أبوظبي لإضافة أربع محطات جديدة.

وكشف أيضا عن قيام المركز حاليا بالإجراءات اللازمة لبدء تنفيذ المرحلة الثانية من أنشطة التوسع في تقديم خدماته إلى باقي قطاعات الدولة، وتشمل هذه المرحلة تقديم الخدمات إلى قطاع الطيران المدني والقوات المسلحة، حيث يقوم المركز بإنهاء إجراءات تنفيذ آليات قيام المركز بتقديم خدماته إلى مطارات إمارة أبوظبى (أبوظبى الدولي- البطين- العين - دلما - صير بنى ياس ).

وقال إن استراتجيته وخطط المركز المستقبلية ترتكز على أن يكون لديه أحدث التقنيات في بنيته التحتية من ووسائل الرصد بمختلف أنواعها السطحي والبحري، وكذلك رصد طبقات الجو العليا وإجراء دراسات متقدمة لدراسة الغلاف الجوي في المنطقة وعلى مستوى العالم، وذلك بإجراء المشاريع في تحسين الطقس مثل عمليات الاستمطار ومعالجة الاحتباس الحراري وتحليل وإجراء التنبؤات عالية الدقة.

وفي ما يلي نص الحوار:

آيزو 9001

بعد مرور ثلاث سنوات تقريبا على إنشاء المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل، ما تقييمكم للوضع الحالي لمنظومة الأرصاد الجوية بالدولة ومدى توحيدها؟ وماذا قدم المركز خلال تلك الفترة؟

قام المركز الوطني للأرصاد والزلازل بتشكيل فريق عمل من المديرين والاختصاصيين لوضع الخطة الاستراتيجية للمركز للسنوات الثلاث 2010-2013م. حيث بدأ العمل في شهر أكتوبر من سنة 2009 وأُنجز في شهر يوليو من 2010، وقد سار العمل على وضع الخطة الاستراتيجية بالتزامن مع تأهيل المركز للحصول على شهادة آيزو 9001: 2008 والتي حصل عليها في شهر مارس 2010.

وهذان الإنجازان هما خطوتان على طريق رفع كفاءة المركز إلى درجة أعلى ليتمكن من القيام بدوره المطلوب منه في خدمة المجتمع، وبصفته على تماس يومي مع الجمهور ومؤسسات المجتمع عبر تقديمه للأرصاد والتنبؤات والدراسات وغيرها من الخدمات.

ويدرك المركز، إدارة وعاملين، أن هاتين الخطوتين ما هما إلا سوى بداية في عملية تحسين مستمرة باتجاه الجودة التي تشمل جميع عمليات المركز، بالإضافة إلى سعيه ليصبح في طليعة المراكز العالمية المتخصصة في القيام بالأبحاث العلمية والتطبيقية في حقول اختصاصية تحتاجها دولتنا، لاسيما دراسات تعديل الطقس.

وفى إطار هذه الإجراءات والتي تهدف إلى توحيد منظومة الأرصاد الجوية والزلازل بالدولة، يقوم المركز حاليا بتقديم معلومات الأرصاد الجوية والزلازل بصفته المصدر الرسمي والمسؤول عن هذه الأنشطة بالدولة إلى جهات عديدة، منها متخذو القرار وكبار المسؤولين بالدولة ووسائل الإعلام والجمهور من خلال موقع المركز باللغتين العربية والإنجليزية على الإنترنت، وبوسائل الاتصال المباشر مع المركز.

وكذلك شركات الملاحة البحرية والتحذيرات الجوية لحركة الطيران في المجال الجوى للدولة والطرق وحركة المرور وقطاعي الزراعة والبيئة والجهات المسؤولة عن إدارة عمليات الطوارئ والأزمات، بالإضافة إلى أنشطة السياحة والأنشطة الرياضية والجامعات ومعاهد البحث العلمي وقطاع الصناعة والإنشاءات والبلديات والجهات المعنية بالأنشطة الزلزالية.

تحديثات الشبكة الوطنية

كيف تقيمون الوضع الحالي للرصد الزلزالي بالمركز؟ وماذا عن آخر تحديثات الشبكة الوطنية لرصد النشاط الزلزالي وخطة المركز الوطني في المرحلة الثانية؟

حاليا يمتلك المركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل سبع محطات للزلازل منتشرة في جميع أنحاء الدولة، بالإضافة إلى أربع محطات من بلدية دبي و 12 محطة من الشبكة العالمية، وفي المستقبل عند اكتمال مشروع بلدية أبوظبي لتقييم المخاطر الزلزالية لإمارة أبوظبي سوف يتم إضافة أربع محطات جديدة، بالإضافة إلى برمجيات حديثة ومتطورة لتحليل البيانات الزلزالية، وأيضا سوف يقوم المركز مستقبلا بإضافة محطات جديدة على مراحل حسب الحاجة.

والمركز وصل إلى مرحلة متقدمة في مجال توحيد الجهود بالدولة في مجال الرصد الزلزالي، حيث تم ربط شبكة بلدية دبي لرصد الزلازل مع الشبكة الوطنية لرصد الزلازل، كما أن هناك توجهاً لربط محطة الزلازل التابعة لجامعة الشارقة (وهي تعليمية) مع الشبكة الوطنية بالإضافة إلى المشروع المزمع تنفيذه بالتعاون مع بلدية أبوظبي.

الخطة المستقبلية

نود استعراض الخطة الاستراتيجية للمركز خلال المرحلة المقبلة، وهل سيتم إنشاء مراكز فرعية للمركز في المدن الأخرى أو في الإمارات الشمالية؟

انطلاقا من رؤية المركز وما نص عليه مرسوم تأسيس المركز بضرورة توحيد المعلومات الخاصة بالرصد الجوي والزلزالي، فقد بدأ المركز في مخاطبة سلطات الأرصاد في كافة الإمارات للتنسيق في كيفية اندماج هذه الكيانات تحت منظومة المركز، بحيث يكون للمركز مراكز فرعية توفر معلومات الأرصاد بمستوى من الكفاءة يرضي جميع الأطراف ويسهم في توحيد المعلومات، فعلى سبيل المثال تم الاتفاق مع هيئة أبوظبي للطيران المدني، وجاري الاتفاق مع مطارات دبي والشارقة ورأس الخيمة والفجيرة والقوات المسلحة.

ماذا عن الأجهزة والمعدات الحديثة التي قام المركز بشرائها في الفترة الماضية، سواء تلك الخاصة بالرصد الجوي أو الزلزالي أو الاستمطار؟

بالنسبة لأجهزة الرصد الزلزالي المتوافرة لدى المركز فهي من أفضل وأحدث الأجهزة العالمية في مجال الرصد الزلزالي، بالإضافة إلى قيام المركز بتحديث بعض البرمجيات الخاصة بتحليل البيانات الزلزالية ومراقبة المحطات عن بعد

مطار الفجيرة

إلى أي مدي حقق المركز الهدف الخاص بتوحيد جهود الجهات العاملة في مجال الرصد الجوي والزلزالي بالدولة، وما هي الجهود التي قام بها في مجال توحيد مصدر المعلومات الجوية؟

يتخذ المركز حاليا الإجراءات اللازمة لبدء تنفيذ المرحلة الثانية من أنشطة التوسع في تقديم خدماته إلى باقي قطاعات الدولة، وتشمل هذه المرحلة تقديم الخدمات إلى قطاع الطيران المدني والقوات المسلحة، حيث يقوم المركز بإنهاء إجراءات تنفيذ آليات قيام المركز بتقديم خدماته إلى مطارات إمارة أبوظبى (أبوظبى الدولي- البطين- العين - دلما - صير بنى ياس).

وتتخذ حالياً إجراءات التعاقد بين المركز وشركة أبوظبى للمطارات، بدء مناقشة قيام المركز بتقديم خدماته إلى إمارة دبي من خلال إنشاء مركز فرعى في مطار دبي لخدمة حركة الطيران والأنشطة الأخرى بالإمارة، وسيعقد اجتماع على مستوى كبار المسؤولين بالجهتين في الأسبوع الأخير من أكتوبر 2010 لوضع الخطوط الرئيسية للاتفاق.

وقد بدأت مناقشة قيام المركز بتقديم خدماته إلى مطار الفجيرة ، وقد تم اللقاء بين المسؤولين بالمركز ومطار الفجيرة وتم وضع آليات تنفيذ تأدية الخدمة، وتتخذ حالياً إجراءات إعداد مشروع الاتفاق، كما قام المركز بالانتهاء من إعداد عرض فني لتقديم خدمات الأرصاد الجوية إلى القوات المسلحة وتتخذ إجراءات عرضه على الجهات المعنية للنظر.

تقديم المعلومات الموثوقة

من بين أهداف المركز الاستراتيجية القيام بربط المركز مع المراكز المتخصصة مثل مركز إدارة الأزمات في الدولة والهيئة الوطنية لإدارة الكوارث ومنظمات المجتمع المدني والحماية المدنية ،فهل تحقق ذلك؟

مما لا شك فيه أن تفعيل دور المركز في الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات هو في طليعة أولويات المركز، ولهذا قام بإنشاء لجنة خاصة هي لجنة الطوارئ والأزمات، ولا شك في أن نجاح المركز في لعب دوره هذا يتوقف على عدد من العوامل التي سبق ذكرها، ونعني تحديدا تعزيز جاهزية الخدمات والإدارات المساندة للجنة إدارة الطوارئ والأزمات، واستخدام أحدث التقنيات وأفضل الموارد والخبرات المختصة لتقديم المعلومات الموثوقة وفق أعلى مقاييس الجودة بما يسهم في حماية الدولة ونموها إلى جانب تطبيق نظام شامل لإدارة الجودة والتوثيق والتحليل .

ولجنة إدارة الطوارئ والأزمات ومركز العمليات التابع لها يجب أن يعملا وفق عاملين أساسيين هما المصداقية والسرعة، ضمن إطار شامل لإدارة الجودة والمصداقية تعتمد على دقة الأجهزة وصلاحيتها، فيما السرعة تعتمد على الأتمتة وأنظمة العمليات، أما الجودة الشاملة فتعتمد على التوثيق وأنظمة العمليات المكتوبة والتدريب.

وسوف يقوم المركز بمراجعة شاملة لجميع الأجهزة للتأكد من مواكبتها لأحدث التقنيات الضرورية بما يمكن المركز من القيام بمسؤولياته. كما سيقوم بمراجعة لجميع خطط الصيانة الموضوعة مع التركيز على استراتيجية الصيانة الوقائية، أما بالنسبة للسرعة في إيصال الإنذار فثمة ثلاثة أسئلة: لمن يوجه الإنذار؟

وبناء على أية معايير؟ كيف نتأكد من وصول الإنذار إلى الجهات المعنية؟ فهذه الأسئلة تنطوي على بحث عن الجهات التي يجب على المركز عقد شراكات معها، إضافة إلى الهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات في الدولة وأي نوع من المعلومات يجب إرسالها إليها ووفق أية آلية بما فيه آلية الإشعار باستلام المعلومات.

تحسين آليات العمل

هل هناك خطة لتطوير مستويات آليات العمل والأجهزة والكوادر الفنية في المركز؟ وماذا عن خطط التدريب للكوادر الفنية وما تحقق من عملية التوطين؟

من أولويات إدارة الأبحاث والتطوير والتدريب تطوير وتحسين آليات العمل داخل المركز لضمان تحقيق الأهداف المدرجة في الخطة الاستراتيجية للمركز، وتأتي هذه المهام ضمن مهام قسم التطوير المشرف على جميع عمليات التطوير بالمركز، ويكون ذلك بتعديل البرامج الفنية والأنظمة الحاسوبية بحيث ترفع كفاءة الأداء لهذه الأجهزة.

بالإضافة لدراسة طرق الأداء بالإدارات المختلفة وتطويرها بما يسهم في زيادة دقة المعلومات وسرعة توفيرها ومتابعة التطورات الفنية للبرامج للاستفادة منها ورفع كفاءة العمل في الأقسام، وفي حال اعتماد أنظمة جديدة أو تطوير لأجهزة معينة يقوم قسم التطوير بالتعاون مع قسم التدريب، وذلك لتقديم الدورات المناسبة للكوادر الفنية في المركز لتطويرهم بما يتماشى مع الأنظمة الجديدة المعتمدة.

هل هناك تعاون بين المركز والمراكز المماثلة في الدول المجاورة في ما يخص تبادل المعلومات الجوية، أو بين المراكز الدولية والمنظمة العالمية للأرصاد الجوية ومدى هذا التعاون؟

يتم التعاون مع دول مجلس التعاون وباقي الدول العربية إما باتصالات مباشرة أو من خلال اللجنة الدائمة للأرصاد الجوية بجامعة الدول العربية، حيث يشارك المركز فى عضوية اللجنة وعضوية اللجان الفنية وفرق العمل المنبثقة منها والتي تعالج الموضوعات الفنية فى مجال الأرصاد ونظم المعلومات ونظم الاتصالات المتعلقة بها، يتم التعاون مع المنظمة العالمية للأرصاد الجوية من خلال الاتصالات المباشرة، حيث يمثل المركز الدولة فى هذه المنظمة، ومن خلال المشاركة فى عضوية اللجان الفنية وفرق العمل والمشاركة فى اتخاذ القرارات والتوصيات الإجرائية والفنية التي تصدر عن هذه اللجان.

كما يتم التنسيق مع بعض المراكز الدولية فى الدول المتقدمة مثل إنجلترا والولايات المتحدة الأميركية واستراليا لتطوير التكنولوجيات المستخدمة فى المركز وتدريب بعض الموظفين فى التخصصات الفنية.

عمليات نوعية وشاملة للتطوير في المركز

أكد المدير التنفيذي للمركز الوطني للأرصاد الجوية والزلازل عبدالله المندوس أن المركز يمر حاليا وسط عملية تغيير نوعية وشاملة سوف تشمل جميع نواحي العمل، إضافة إلى عملية نمو مدروس لطاقاتنا وخدماتنا لنتمكن من الوفاء بالمهام المتزايدة المطلوبة من مراكز الأرصاد بشكل عام، ومن مركزنا بشكل خاص.

وقال إن هناك هدفين أساسيين من وضع الخطة الاستراتيجية، الأول: تفعيل دور المركز بما يحقق تنفيذ بنود المرسوم بقانون وفق جدول زمني واضح ومدروس، والثاني: الوصول إلى أعلى مراتب الجودة. ولتحقيق الهدف الأول فقد وضع المركز خطة عمل تنفيذية تمتد على ثلاث سنوات، ولتحقيق الهدف الثاني فإن المركز سوف يعتمد «نظام التميز في الأعمال» المبني على الإطار الأوروبي لإدارة الجودة (efqm).

وقال إنه عند صدور المرسوم بقانون بإنشاء المركز في نوفمبر 2007 اتخذت عدة إجراءات تنفيذية، منها نقل الموظفين العاملين بإدارة الأرصاد الجوية بوزارة المواصلات إلى قوة المركز في مارس 2008، وإعداد الهيكل التنظيمي للمركز والنظام الداخلي لمجلس الأمناء، وتم اعتمادهما في يونيو 2008، وكذلك إعداد اللوائح التنظيمية والإدارية والمالية والنظام الداخلي للمركز، وتم اعتمادها في نوفمبر 2008، وأيضا تسكين العاملين على الوظائف المناسبة، وتعيين موظفين جدد وفقاً لخطة مرحلية لاستكمال وظائف الهيكل التنظيمي، وقد تم اعتماد التسكين فى نوفمبر 2008.

وخلال نفس الفترة سعى المركز إلى استكمال مقوماته التكنولوجية، حيث تم تطوير بعض أجهزة الرصد الجوي والرصد الزلزالي وتم شراء طائرتين لعمليات الاستمطار وتطوير وسائل الاتصالات والحواسب وبرامج إعداد التنبؤات الجوية.

وأضاف أنه بعد الانتهاء من إعداد مقومات المركز الإدارية سعى المركز فى اتجاهين رئيسيين: الأول تعزيز وضعه على المستويين الدولي والإقليمي، حيث تم إجراء مباحثات مع مرافق الأرصاد الجوية فى كل من سويسرا، فرنسا، فنلندا، ألمانيا، الولايات المتحدة الأميركية، المملكة المتحدة، كندا، استراليا، اليابان والصين، وذلك من خلال مهام قامت بها وفود من المركز إلى تلك الدول لبحث سبل التعاون وتطوير أنشطة المركز وفقاً للمستويات العالمية، والاتجاه الثاني اتخاذ الإجراءات اللازمة مع قطاعات الدولة لتقديم خدمات المركز لهذه القطاعات مرحليا ووفقا لاستراتيجية المركز وخطته التنفيذية فى التوسع التدريجي فى تقديم الخدمات .

 

 

بلاحدود غير متواجد حالياً  
قديم 09-11-2010   رقم المشاركة : [2]
ﻣزنـــﮧ رگآميـــﮧ
::+:: عضو شرف::+::

 الصورة الرمزية ﻣزنـــﮧ رگآميـــﮧ
 








روح الإتحاد

ﻣزنـــﮧ رگآميـــﮧ will become famous soon enoughﻣزنـــﮧ رگآميـــﮧ will become famous soon enough

 

 

اللــه يعطيــك العافيــه اخويــه ...

ولا هنـــت ◕‿◕

 

 

ﻣزنـــﮧ رگآميـــﮧ غير متواجد حالياً  
موضوع مغلق

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 04:55 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.5, Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
جميع الحقوق محفوظة لموقع مركز العاصفة © 2014